أمان رقمي

اكتشاف ثغرات أمنية جديدة في معالجات إنتل

أشار باحث أمان تكنولوجيا المعلومات بوجدان بوتيزاتو إلى اكتشاف ثغرات أمنية أخرى في معالجات إنتل، والتي تتيح للقراصنة إمكانية قراءة البيانات الحساسة مثل كلمات المرور.

وأضاف الباحث بشركة برمجيات الأمان “بيتديفيندر” “Bitdefender” أن الأمر يتعلق بثغرة أمنية مماثلة للثغرات «Spectre» و «Meltdown»، التي تم اكتشافها في معمارية المعالجات قبل عامين، غير أن الإجراءات، التي تم اتخاذها ضد هذه الثغرات لم تعد فعالة مع الثغرة الأمنية الجديدة.

وأفاد باحثون في شركة KU Löwen بأنهم أوضحوا لشركة إنتل في أبريل الماضي أن هناك ثغرة أمنية في عناصر الأمان الخاصة بمعالجات البيانات الهامة، وقد تم الاتفاق على عدم الإفصاح عن هذه المعلومات إلى أن تقوم شركة إنتل باتخاذ إجراءات مضادة.

وشددوا على أن المستخدم النهائي يكون في أمان عندما تعمل معالجاته بتحديثات البرامج الموصى بها، ومع ذلك فإن كود البرنامج، المحمي بواسطة عناصر الأمان يعمل بصورة أبطأ بوضوح، ومن المفترض أن يتم سد الثغرة الأمنية في الهاردوير مع طرح الجيل القادم من المعالجات.

دب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق