الأخبـار

اجتماع الجمعية العمومية السنوية لـ”أدنوك للتوزيع” عن بعد باستخدام تقنية الاتصال المرئي

عقدت شركة أدنوك للتوزيع، الشركة الرائدة على مستوى الدولة في قطاع الوقود ومتاجر التجزئة، اليوم اجتماع الجمعية العمومية السنوي الخاص بالشركة. تم عقد الاجتماع عن بعد وجرى بثه باستخدام تقنية الاتصال المرئي وذلك ضمن جهود الشركة الرامية للحفاظ على صحة وسلامة مساهميها، والتزاماً بسياسات الدولة الهادفة للحد من انتشار فيروس كورونا من خلال تطبيق التباعد الاجتماعي.

 وأكد رئيس مجلس إدارة شركة أدنوك للتوزيع الدكتور سلطان أحمد الجابر، للمساهمين خلال كلمته الافتتاحية التي ألقاها خلال الاجتماع على التزام الشركة بالحفاظ على سلامة مساهميها وعملائها وموظفيها وأصولها من خلال اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الضرورية.

وثمّن الدكتور سلطان، توجيهات القيادة الرشيدة والقرارات المهمة التي اتخذتها الحكومة والجهود الوطنية المميزة التي يبذلها كل من المجلس الأعلى للأمن الوطني، ووزارات الخارجية والداخلية والدفاع والصحة والتعليم، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وهيئات الصحة على مستوى الدولة وغيرها من الجهات الحكومية، وأشاد معاليه بالدور المهم والفعال الذي يقوم به مقدمو الخدمات الطبية للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع خلال الأزمة العالمية التي سببها وباء كورونا المستجد.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر: “خلال هذه الفترة الاستثنائية، من المهم أن نستمر في العمل على تحقيق الوعود التي التزمنا بها تجاه عملائنا ومساهمينا وموظفينا. وتؤكد شركة أدنوك للتوزيع التزامها باستراتيجية شاملة ومتكاملة لخدمة العملاء والحرص على تطبيق أفضل معايير الصحة والنظافة حفاظاً على سلامة عملائها وموظفيها وأصولها كأولوية قصوى، حيث يتم توفير وسائل الوقاية الشخصية، كما تم اعتماد أحدث أساليب الدفع الإلكتروني الذكي والمتطور”.

 وتوفر أدنوك للتوزيع القفازات والأقنعة، ومعقم الأيدي لجميع العاملين والعملاء في محطاتها ومتاجرها التي يتم تعقيمها وتطهيرها يومياً، كما توفر أساليب الدفع التي لا تتطلب الملامسة كخيار الدفع عبر الهاتف المتاح عبر تطبيق أدنوك للتوزيع الذي يضمن أقل قدر من التفاعل المباشر مع العمال في المحطات وبالتالي يعزز التباعد الاجتماعي. يتيح ذلك للعملاء الدفع إلكترونياً دون الحاجة للّمس على الإطلاق، وذلك باختيار المحطة المعنية، والتعبئة، وفئة الوقود وقيمة التعبئة دون مغادرة مركباتهم. وبعد ذلك يُرسل التطبيق البيانات لمضخة التعبئة في المحطة المعنية مما يتيح لموظف المحطة تزويد مركبة العميل بالوقود دون الحاجة للتفاعل المباشر، ليتم بعد ذلك خصم قيمة الوقود من حساب العميل في التطبيق.

 وركزت شركة أدنوك للتوزيع على تطوير تجربة العملاء والارتقاء بها لتكون أحد الدعائم الأساسية لنجاح الشركة خلال عام 2019، حيث تم التواصل مع 14 ألف عميل من خلال المسوحات وورش العمل، وسعياً لمواكبة تطلعاتهم، تم الاستناد إلى ردودهم لتطوير عدد من المبادرات خلال العام الماضي، مثل إطلاق برنامج الولاء “مكافآت أدنوك”، كما تم إطلاق مفهوم جديد لخدمة الأحياء السكنية من خلال محطات أدنوك “On the Go“، وتم افتتاح أول متجر واحة أدنوك مستقبلي والذي يقدم المخبوزات والشطائر الطازجة ومنتجات القهوة المميزة، بالإضافة الى تقديم تجربة رقمية مميزة تتيح للعملاء الشراء باللمس في النقاط المخصصة للتسوق الذاتي ووسائل الدفع المدمجة، بالإضافة لتجربة التسوق من المركبة.

 وأضاف الجابر: “نحن مستمرون في جهودنا لتحقيق النمو الذكي والتوسع محلياً ودولياً حسب الخطط المعلنة، وندرك المسؤولية التي تقع على عاتقنا للمساهمة في دعم الاقتصاد المحلي، وسنواصل التركيز خلال عملياتنا التوسعية على خلق فرص عمل للمواطنين، واختيار الموردين المحليين، والمشاركة في المبادرات المجتمعية، مع التركيز على دعم المشتريات المحلية لتعزيز القيمة المحلية المضافة”.

 ونجحت شركة أدنوك للتوزيع خلال عام 2019 في رفع نسبة القيمة المحلية المضافة، التي تمثل نسبة عقود المشتريات الممنوحة للموردين المحليين، كما تعمل الشركة على استكشاف المزيد من فرص زيادة الإنفاق على الموردين المحليين لرفع معدل القيمة المحلية المضافة والمساهمة في دعم الاقتصاد المحلي خلال عام 2020. 

 ووافق مساهمو شركة أدنوك للتوزيع على دفع النصف الثاني والأخير من توزيعات الأرباح للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019 بقيمة 1.194 مليار درهم (9.55 فلس للسهم). حيث تضاف هذه التوزيعات إلى التوزيعات المرحلية بقيمة 1.194 مليار درهم (9.55 فلس للسهم) التي تم دفعها في شهر أكتوبر من عام 2019، وبذلك تبلغ قيمة توزيعات الأرباح لعام 2019 مبلغ 2.39 مليار درهم (19.10 فلس للسهم)، وهو ما يتماشى مع التزامات شركة أدنوك للتوزيع اتجاه مساهميها وفقاً لسياسة توزيع الأرباح المعلنة لعام 2019، والتي تعكس زيادة بنسبة 62% مقارنة بعام 2018.

 ومن المتوقع زيادة توزيعات الأرباح لعام 2020 بنسبة 7.5% مقارنة بعام 2019 لتبلغ 2.57 مليار درهم وفقاً لسياسة توزيعات الأرباح الخاصة بالشركة.

كما وافق مساهمو الشركة على إجراء تعديل على سياسة توزيع الأرباح لتبلغ 2.57 مليار درهم لعام 2021 (مقارنة بنسبة 75% من الأرباح القابلة للتوزيع وفقاً للسياسة الحالية). كما وافق مساهمو الشركة على سياسة توزيع أرباح بنسبة لا تقل عن 75% من الأرباح القابلة للتوزيع للأعوام 2022 وما يليها لتتناسب مع الوضع المالي القوي الذي تمتعت به الشركة بنهاية العام 2019، والثقة في قدرتها على تحقيق تدفقات مالية قوية مستقبلاً.

 وعلى الرغم من الوضع الحالي للسوق، لاتزال شركة أدنوك للتوزيع تسير بخطىً واثقة وراسخة نحو تنفيذ التزاماتها الاستراتيجية وتحقيق النمو الذكي. حيث تتمتع الشركة بهوامش ثابتة بخصوص مبيعات الوقود بالتجزئة، والتي تمثل 70% من إجمالي مبيعاتها.

أظهرت شركة أدنوك للتوزيع خلال العام 2019 القدرة على تحقيق أداء قوي من خلال عملياتها المتعلقة بالوقود وغيرها، حيث سجّلت الشركة صافي أرباح بقيمة 2.2 مليار درهم (0.177 درهم للسهم) وهو ما يعكس زيادة بنسبة 4.2% مقارنة بعام 2018. كما ارتفعت الربحية قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء بنسبة 7.2% لتبلغ 2.72 مليار درهم. 

 وأضاف الدكتور سلطان أحمد الجابر قائلاً: “إن مجلس إدارة أدنوك للتوزيع واثق من الإمكانات القوية المتميزة للشركة في المجالات الإدارية والمالية والفنية، وانعكست هذه الثقة في سياسة توزيعات الأرباح الجديدة. وفيما نعمل في هذه الظروف المتغيرة، فإننا على ثقة بقدرتنا على تخطي الآثار التي يفرضها فيروس كورونا على المدى البعيد. كما أن الأداء المسؤول والمميز الذي قدمته الشركة خلال عام 2019 يعزز سجلها الراسخ في ما يخص تحقيق القيمة لمساهميها، حيث تستمر الشركة في التمتع بميزانية عمومية متينة، وتوليد تدفقات نقدية قوية لدعم خططها للنمو الذكي والمستدام. وما كان بالإمكان تحقيق هذه النجاحات لولا الدعم الذي توفره لنا القيادة الرشيدة ومساهمو الشركة والموظفين والعملاء. ونحن مستمرون في السعي لتوسعة أعمال الشركة مع الأخذ في الاعتبار الظروف الحالية للسوق لضمان تحقيق النمو الذكي والمستدام”.

 وأوضح الدكتور سلطان، أن أدنوك للتوزيع مستمرة بالتركيز على جهود التوسع عالمياً وفقاً لاستراتيجيتها الطموحة للنمو الذكي، حيث تقوم أدنوك للتوزيع بتقييم الفرص المتاحة لتحقيق النمو الذكي وضمان نجاح عملياتها، مع التركيز على تحقيق أعلى عائد على الاستثمار.

وأكد الجابر، أن التعديلات على سياسة توزيع الأرباح التي تمت الموافقة عليها اليوم تؤكد التزام الشركة تجاه المساهمين، وكذلك الثقة بالآفاق المستقبلية للشركة، وقدرتها على تحقيق النمو المستدام. وأن أسهم شركة أدنوك للتوزيع تقدم عرضاً استثمارياً ممتازاً للمساهمين والمستثمرين، حيث تجمع الشركة بين مستوى منخفض من التعرض للمخاطر المصاحبة لتقلبات أسعار النفط، مع معدل جيد من التدفقات النقدية الممكن التنبؤ بها، والفرص الكبيرة لتحقيق النمو، مصحوباً بسياسة واضحة وجذابة لتوزيع الأرباح للأعوام 2020 و2021 (7.6% وفقاً لسعر السهم 2.70 درهم بتاريخ 31 مارس 2020) والتي تمنح المستثمرين رؤية واضحة حول العوائد المستقبلية.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع أحمد الشامسي: “من المهم أن نعمل جميعاً على توفير الاحتياجات الأساسية للعملاء بالقرب من بيوتهم خلال هذه الفترة، كما أننا بصدد تقديم عدد من المبادرات المجتمعية ودعم مقدمي خدمات الطوارئ. كما افتتحنا 7 محطات جديدة مؤخراً على مستوى دولة الإمارات، تأكيداُ على الدور الأساسي الذي نقوم به لتوفير المنتجات والوقود بالتجزئة على مستوى الدولة، مع الالتزام بأعلى معايير النظافة والسلامة. إن التركيز والإخلاص والتفاني في العمل يتيح للأفكار المميزة أن تولد في خضم التحديات، وهذه التحديات منحتنا أفكاراً لخدمة المجتمع والاقتراب من العملاء ونحن نتطلع للعديد من الفرص التي يمكننا الاستفادة منها بفضل الميزانية العمومية الممتازة للشركة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق