التكنولوجيا الناشئة

إيرباص تخفّض التأثير البيئي لأسطولها من طائرات بيلوجا

كشفت إيرباص عن خطوات جديدة اتخذتها لتقليص الانبعاثات الكربونية الصناعية خلال الرحلة الأولى لطائرة الشحن العملاقة بيلوجا، وذلك عبر استخدام وقود الطيران المستدام من مصنع بروتون التابع للشركة في المملكة المتحدة.

وأصبحت محطة خط شمال ويلز، والتي تستخدم أسطول بيلوجا لنقل أجنحة الطائرات إلى تولوز وهامبورغ وبريمن، ثاني مواقع إيرباص التي تستخدم وقود الطيران المستدام في أوروبا، بعد أن قدّمت هامبورغ هذا الوقود للاستخدام في أنشطة الشحن الخاصة بها في نهاية عام 2019.

وتعليقاً على هذه الخطوة الجديدة، قال توني ديرين، مدير مشروع وقود الطيران المستدام لدى شركة إيرباص: “تعتبر هذه الرحلة الأولى لطائرة الشحن بيلوجا من بروتون، والتي تم تزويدها جزئياً بوقود الطيران المستدام، إنجازاً هاماً يعزّز مساعي إيرباص الطموحة لتخفيض الانبعاثات الكربونية الناتجة عن عملياتها التشغيلية، وإضافة أساسية لأبحاثنا المستمرة حول إمكانية استخدام الوقود المستدام بشكل كامل في الرحلات التجارية، يؤكد انخفاض اعتماد عملياتنا التشغيلية على الوقود الأحفوري مدى التزام إيرباص بتقليص بصمتها الكربونية، والمساهمة في مستقبل أكثر استدامة لقطاع الطيران بشكل عام”.

وتمنح الجهات التنظيمية حالياً موافقتها لاستخدام ما يصل إلى 50% فقط من وقود الطيران المستدام في الرحلات الجوية التجارية، وسيتم مبدئياً تزويد أسطول بيلوجا الذي يعمل من بروتون بمزيج 35% من وقود غير أحفوري، للحدّ من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 400 طن خلال الشهور الثلاثة المقبلة.

ويستخدم أسطول بيلوجا وقود طيران مستدام مصنّع من مواد أولية مستدامة مثل زيت الطهي، ويتم توفيره لشركة إيرباص في بروتون وهامبورغ عبر شركة إير بي بي.

ومن جانبه، قال آندي أوين، مدير محطة بيلوجا لاين في بروتون: “يزداد اعتماد مواقع إيرباص على وقود الطيران المستدام تدريجياً، وذلك ما يشكل جزءاً أساسياً من خارطة الطريق التي رسمتها الشركة للحد من بصمتها الكربونية. كما نفخر بأن تصبح بروتون ثاني مواقع إيرباص التي تستخدم وقود الطيران المستدام في العمليات التشغيلية لأسطول بيلوجا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى