إنترنت

إندونيسيا تتصدي لإدمان الأطفال الإنترنت بـ”الدجاج والفلفل”

أطلقت مدينة باندونج الإندونيسية برنامجاً تجريبياً يهدف إلى مكافحة إدمان الإنترنت لدى الأطفال وإبعادهم عن الشاشات من خلال منحهم دجاجاً صغيراً لرعايته وبذور فلفل حار لزراعتها.

ووفقاً لشبكة “سي إن إن” الأمريكية، فقد قام المسؤولون بمدينة باندونج بتوزيع 2000 دجاجة صغيرة و1500 بذرة من الفلفل الحار على الطلاب في 10 مدارس ابتدائية ومدرستين ثانويتين في المدينة الكائنة على بعد نحو 150 كيلومتراً جنوب شرقي العاصمة جاكرتا.

وأقام عمدة باندونج، أوديد دانيال، حفل تسليم للدجاج وبذور الفلفل للمدارس في وقت سابق من هذا الأسبوع. وقال إنه يأمل أن يساعد هذا البرنامج التجريبي في تقليل عدد الساعات التي يقضيها الأطفال أمام الشاشات.

وأعرب كثير من أولياء الأمور في باندونج عن تأييدهم الشديد لهذا البرنامج.

وقال أحدهم، ويدعى إليس بوري، بعد إعطاء ابنته بذور الفلفل الحار لزراعتها: “هذا البرنامج قد يساهم بشكل كبير في تعديل سلوك الأطفال. زراعة الأشجار ورعايتها أفضل من اللعب بالهواتف الجوالة بكل تأكيد”.

ومن جهتهم، قال كثير من الأطفال الذين حصلوا على صغار الدجاج إن لديهم خططاً مختلفة بشأن هذه الطيور؛ حيث أشار أحد الطلاب إلى أنه يتطلع لتربية عدد كبير من الدواجن مع دجاجته وإنشاء مزرعة لهم، في حين قال آخر إنه سيقوم بالاعتناء بدجاجته إلى أن تصبح كبيرة بما يكفي لطهيها وأكلها.

ويقضي مستخدمو الإنترنت في إندونيسيا يومياً نحو 8 ساعات في تصفح الشبكة العنكبوتية، أي أعلى من متوسط الوقت الذي يقضيه المستخدمين عالمياً بنحو ساعتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى