أخبار الوطن العربي

“إرنست آند يونج”: مصر ضمن الـ ٢٠ سوقًا الأولى على مستوى العالم للبلدان الأكثر جاذبية للاستثمار في الطاقة المتجددة

في إطار الرصد الذي يقوم به مركز المعلومات ودعم القرار بمجلس الوزراء، لأبرز المؤشرات العالمية التي تتناول وضع مصر في المجالات والقطاعات المختلفة، وترتيب مصر فيها.

وفي هذا الصدد، قام المركز بمتابعة ورصد التقرير الذي أصدرته مؤسسة “إرنست أند يونج” الدولية، في أكتوبر الجاري، حول نتائج مؤشرها للدول الأكثر جاذبية في قطاع الطاقة المتجددة، حيث أظهرت نتائج المؤشر تقدم ترتيب مصر به بنحو مركز واحد خلال ٥ أشهر فقط، لتأتى في المركز الـ١٩ من إجمالي ٤٠ دولة في أكتوبر ٢٠٢١ مسجلة ٥٧.٨ نقطة، مقارنة بالمركز الـ٢٠ من إجمالي ٤٠ دولة في مايو ٢٠٢١، كما احتلت مصر المركز الثاني على مستوى الدول العربية بعد المغرب في إصدار أكتوبر ٢٠٢١.

وقد جاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الأول بالمؤشر مسجلة ٧٢.٨ نقطة، تليها كل من الصين، والهند، وفرنسا، والمملكة المتحدة، بينما جاءت كينيا، وإندونيسيا في المراكز الأخيرة على التوالي.

تجدر الإشارة إلى أن مؤشر “إرنست أند يونج” للطاقة المتجددة يصدر مرتين سنويًا منذ عام ٢٠٠٣، وهو يصنف أفضل ٤٠ سوقًا في العالم من حيث جاذبية استثماراتها في مجال الطاقة المتجددة وفرص انتشارها، ويقيس الدول الأكثر جاذبية في قطاع الطاقة المتجددة من حيث المشروعات التي تطلقها الدول في مجال تطوير الطاقات المتجددة وكيفية انتاج هذه الطاقة، ومدى انتاجية هذه المشروعات ومساهمتها في تلبية حاجة الدول في مجال الطاقة، بالإضافة لمؤشرات طاقة الرياح البرية والبحرية، والطاقة الشمسية، والطاقة الحرارية الأرضية والكهرومائية، فضلاً عن تقديم نظرة متعمقة داخل سوق الطاقة المتجددة والاتجاهات الحديثة والتحديات التي تواجه مستقبل هذا القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى