إنترنت

“أفايا” تدعم المهارات التكنولوجية في الشرق الأوسط من خلال شراكتها الاستراتيجية في “جيتكس هاي فلاير” لعام 2021

أعلنت أفايا (NYSE: AVYA) عن مشاركتها كشريك استراتيجي في مبادرة “جيتكس هاي فلاير” Gitex High Flyer، التي تمثّل واحدة من أحدث وأكبر برامج التدريب التكنولوجي وأكثرها طموحا في المنطقة.

وباعتبارها الشركة التكنولوجية العالمية الأبرز التي تقدم دعما استراتيجيا لهذه المبادرة، يمكن للمشاركين أن يتوقعوا الاستفادة من إرث أفايا الغني بالابتكار فضلا عن خبراتها في عالم الاتصالات وتركيزها على تقديم تجارب استخدام استثنائية لا تُنسى للعملاء في المنطقة وحول العالم.

من المتوقع أن ينضم إلى مبادرة “جيتكس هاي فلاير” على مدى ستة أشهر، 500 من الطلاب الواعدين الأكثر تميّزا من أهم 15 مؤسسة أكاديمية. وسيتقدم الطلاب إلى المبادرة لنيل فرصة الاستفادة من التدريب في أبرز المؤسسات العامة والخاصة، بما في ذلك أفايا. وستشمل عملية الاختيار اختبارا لمهارات الطلاب في المجال التقني، ولقدرتهم على إيجاد حلول للمشاكل، إضافة إلى مهاراتهم في عرض الأفكار وإقناع الآخرين بها وقدرتهم على الاندماج ضمن فرق العمل والتواصل والإبداع.

وسيتم منح فرصة التدريب للمشاركين الفائزين من بعد إجرائهم عرضا مباشرا وجها لوجه، يلي ذلك تنظيم يوم تحكيمي خلال فعاليات جيتكس AI Everything x Gitex، في مركز دبي التجاري العالمي خلال أكتوبر المقبل.

وقال رئيس أفايا العالمية نضال أبو لطيف: “نحن نركز في أفايا بشكل كبير على دعم ورعاية المواهب من خلال طُرق جديدة وأساليب مميزة، ودعمنا لمبادرة “جيتكس هاي فلاير” هو خير مثال على ذلك. نحن ننظر إلى مشاركتنا في هذه المبادرة باعتبارها استثمارا استراتيجيا لا في مستقبل أفايا فحسب بل في مجمل صناعة التكنولوجيا في المنطقة. وهذا البرنامج يساهم في ترسيخ موقع الامارات العربية المتحدة كمرجعية في عالم المعرفة والابتكار، ونتطلع بحماسة كبيرة إلى المرحلة التي نتعرّف فيها على مواهب العقول الشابة اللامعة وعلى قدراتها في عالم الابتكار”.

تعدّ مبادرة “جيتكس هاي فلاير” الأحدث من بين المبادرات التي تدعمها أفايا بهدف تطوير المواهب التكنولوجية حول العالم. إذ أطلقت الشركة منذ 3 سنوات أكاديمية أفايا، للمساعدة في تقديم دعم مباشر للخريجين الجُدد بهدف تطوير قدراتهم، وكذلك مساعدة المواهب التكنولوجية الجديدة على الانطلاق بقوة في سوق العمل. لدى أفايا العديد من الموظفين والخبراء الذين تخرّجوا من أكاديمية أفايا، وهذا خير برهان على أن الدعم للمواهب والكفاءات يساعد على تنمية الخبرات، خصوصا وأنه يلعب دورا في تحقيق فهم أعمق لمتطلبات العملاء المتغيّرة باستمرار.

وستستخدم أفايا خبرتها العالمية لمدّ مبادرة “جيتكس هاي فلاير” بالقيمة، ما يمنح المشاركين استشرافا بالغ الأهمية في عالم التكنولوجيا.

وستتضمن لجنة التحكيم النهائية بعض أبرز قادة الأعمال والتكنولوجيا في المنطقة، ومن بينهم نضال أبو لطيف من أفايا. وبنهاية البرنامج، ستضم أفايا خمسة من الفائزين كمتدربين لمدة لا تقل عن 6 أسابيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى