جيتكس يستضيف مبادرة عالمية لدعم الشركات الناشئة

جيتكس يستضيف مبادرة عالمية لدعم الشركات الناشئة

كبرى الشركات الخاصة والهيئات الحكومية

حجم الخط:

A

A

في إطار دفع عجلة التحوّل الرقمي الذكي في منطقة الشرق الأوسط ودعم شباب راود الأعمال من أصحاب المشاريع، ، يستضيف أسبوع جيتكس هذا العام، وللمرة الأولى في تاريخه، مبادرة عالمية بعنوان" حراك الشركات الناشئة " ، تُعد الأكبر من نوعها على مستوى المنطقة، والأوسع بالمشاركة العالمية على الصعيد الدولي؛ وذلك بهدف دعم الشركات الناشئة في ظل توقعات بمساهمة التحوّل الرقمي بنحو 50 مليار دولار بحلول 2020في الناتج المحلي لكل من الإمارات والسعودية وقطر.

            يهدف جيتكس من إقامة هذه المبادرة إلى توجيه الأنظار نحو الابتكار العربي والدولي، خاصة وأنه ينعقد هذا العام تحت شعار "الواقع بتصورات مبتكرة"؛ إذ من المتوقع أن تشارك في حراك الشركات الناشئة في جيتكس، أكثر من 400 شركة من 60 بلدًا، فضلًا عن 1000 من رواد الأعمال والمستثمرين،؛ للاستفادة من الفرص المتاحة للاستثمار والبيع واكتساب المعرفة؛ حيث يشارك في الفعالية 79 % من الشركات الناشئة من أنحاء العالم، فيما يمثل دولة الإمارات 85 شركة.

 ووفقًا لإدارة الفعالية، سيتيح برنامج التوفيق بين المشاركين لأكثر من 200 مستثمر من أميركا وآسيا والشرق الأوسط مثل "500 ستار أبس" و"سوفت بانك جروب إنترناشيونال" و"إكسل بارتنرز" و"جولدن جيت فنتشرز" و"فنتشور بارتنرز" بالتحقق من خطط الأعمال التجارية للشركات الناشئة الواعدة بالتركيز على المواهب الشابة والناشئة في المنطقة.

 وأكّدت تريكسي لوه ميرماند؛ النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي، الذي ينظم أسبوع جيتكس أن المعرض يسعى لخلق فرصة ذهبية للشركات والمشاريع الناشئة للالتقاء بأكبر المستثمرين العالميين سواءً للحصول على دعمهم المالي، أو لاكتساب ومشاركة خبراتهم ، خاصة وأن الابتكار والطموح في هذه المشاريع والعقول العربية الشابة، يحتم ضرورة تواصلها مع مشاريع وشركات مماثلة في دول أخرى حققت نجاحات واسعة بهدف مشاركة الخبرات وتحفيز الابتكار.

 وتُظهر دراسة أعدّها معهد باسيفيك للأبحاث، المجمع الفكري المختص بالسياسات الاقتصادية بالولايات المتحدة، بعنوان "الشركات الناشئة ونمو الناتج الإجمالي الحقيقي للدول"، أنه يمكن لكل فرصة عمل جديدة تخلقها الشركات الناشئة أن تضيف إلى الناتج المحلي الإجمالي 1.2 مليون دولار، في دلالة على الأثر الاقتصادي الإيجابي للشركات الناشئة.

 ومن المقرّر أن يحضر فعالية حراك الشركات الناشئة 14 وفدًا بقيادات حكومية من كلٍ من بولندا وروسيا وهولندا والولايات المتحدة، في حين تشارك في الحراك وفود من سلطنة عُمان إلى جانب مصر والمغرب واليابان التي تأتي إلى دول مجلس التعاون الخليجي للمرة الأولى.

 160 ألف دولار جوائز نقدية

وسوف يشهد الحراك منافسات قوية بين الشركات الناشئة للحصول على جوائز نقدية بقيمة 160 ألف دولار في مسابقة "ستْرات-أب" Strut-Up عبر فئات مثل "أفضل شركة ناشئة في جيتكس"، و"أفضل شركة ناشئة عربية"، وأفضل شركة ناشئة بقيادة امرأة"، و"أفضل شركة ناشئة شبابية"؛ حيث تساعد الجوائز الشركات على تحقيق أهدافها وإيصال حلولها إلى الأسواق العالمية.

 وينعقد على هامش فعالية حراك الشركات الناشئة مؤتمر "أوت توك"، الذي يهدف إلى تمكين رواد الأعمال ومدّهم بمصادر أفكار ملهمة؛ حيث يستضيف المؤتمر خبراء ؛ مثل إيفان بيرفيلد؛ المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي المشارك لحاضنة الأعمال وشركة التمويل العالمية "1776"، وتروي كارتر؛ أحد رواد الإعلام والرئيس العالمي للخدمات الإبداعية بشركة الخدمات الموسيقية الرقمية "سبوتيفاي"، وكريستوفر شرودر؛ المستثمر ومؤلف كتاب "نهضة الشركات الناشئة: ثورة ريادة الأعمال تعيد بلورة الشرق الأوسط" الذي صدر مؤخرًأ.

التالى مؤتمر أيام جيتكس للرقمية
السابق كلمة العدد حول معرض جيتكس

تعليقات القراء

مواضيع مشابهة

تواصل معنا