١٠ أساسيات عن معالج إنتل الجديد "كاي بي ليك"

١٠ أساسيات عن معالج إنتل الجديد "كاي بي ليك"

معالج انتل كاي بي ليك

حجم الخط:

A

A

١٠ أساسيات عن معالج إنتل الجديد "كاي بي ليك"

ينطلق خلال الفترة القادمة جيل جديد من معالجات إنتل الأكثر شعبية إلى الأجهزة، يعرف بـ Kaby Lake ينتمي إلى الجيل السابع، والذي يحقق وفرًا كبيرًا في الطاقة، مع مشاهدة فيديو فائق الدقة (4  آلاف بيكسل) ، وزيادة ملحوظة في جودة الأداء.

وحدة المعالجة المركزية الجديدة 'كايبي لايك' من إنتل من الجيل السابع

وهنا نتعرف معًا على 10 نقاط أساسية في المعالج الجديد، الذي يأتي في البداية في نسخة ثنائية النواة:

  1. النطق الصحيح للاسم:

ينطق اسم Kaby Lake : 'كاي بي ليك' وليس 'كابي لايك'.

kaby lake wafer

 جوردون ماه أونج

 

  1. زيادة في قوة الأداء:

بنيت وحدة المعالجة Kaby Lake بناءً على عملية ١٤ نانومتر مماثلة لوحدات المعالجة المركزية 'سكاي ليك' السابقة، ولكن مع تعديلات في التصنيع تزيد من قوة الأداء؛ حيث يمكن تشغيلها بسرعات زمنية أعلى من الجيل السادس للوحدة المعالجة المركزية المقابلة في 'سكاي ليك'، فبينما تصل أقصى سرعة توربو لوحدة المعالجة المركزية 'سكاي لايك' عند 3.1 جيجاهرتز، فإن سرعة 'كاي بي ليك'  قد تصل إلى 3.5 جيجاهرتز.

 

kaby lake better 4k battery life

 توفير في عمر البطارية بمقدار 2.6 مرة

  1. مشاهدة فيديو بجودة  4 آلاف بيكسل

بينما تستمد مجموعة التعليمات x86 تحسنها في الأداء غالبًا من تحسينات عملية المعالجة، إلا أن محرك مجموعة الفيديو والميديا في 'كاي بي ليك' يحصل على تحسينات أكبر؛ مثل دعم الأجهزة لتشفير وفك تشفير الفيديو  بشكل فعال (HEVC ) وبجودة  4 آلاف بيكسل مع لون بعمق 10 بت وكذلك4K VP9 ؛ وهو ما يوفر في عمر البطارية بمقدار 2.6 مرة، ويخفض استهلاك الطاقة من 10.2 واط على سكاي لايك' إلى 0.5 واط على 'كاي بي ليك'. إذا كنت تشاهد فيديو 4000 بيكسل على موقع "يوتيوب" باستخدام متصفح كروم، فيمكنك توقع زيادة مقدارها 1.75 مرة في عمر البطارية مقارنة بلابتوب مماثل؛ لينخفض استهلاك الطاقة من 5.8 واط إلى 0.8 واط.

kaby lake better youtube battery life more cat videos

 

تتميز 'كاي بي ليك' بتسريع أجهزة تشغيل الفيديو باستخدام  كود الفيديو المجاني VP9،  من أجل تجربة مثلى في تشغيل ملفات الفيديو على موقع يوتيوب بجودة 4 آلاف بيكسل عند استخدام جوجل كروم

  1. فك شفرة فيديو 4 آلاف بيكسل بسرعة ٦٠ إطارًا في الثانية

 صمم محرك الفيديو في 'كاي بي ليك' بناءً على تكنولوجيا المستقبل، بحيث يمكن تشغيل ثمانية فيديوهات بجودة 4 آلاف بيكسل، سواء باستخدام كود السمعيات والبصريات (AVC) أو كود الفيديو فائق الفعالية (HEVC) في الوقت نفسه؛ ما يعني أن أي كمبيوتر شخصي صغير مثل طراز إنتل (NUC)، يستطيع  تشغيل جدار ضخم من أجهزة التلفاز تعرض فيديو 4 آلاف بيكسل؛ حيث يمكن فك شفرة فيديو دقته 4 آلاف بيكسل بمعدل سرعة ٦٠ إطارًا في الثانية، مع معدل سرعة يبلغ ١٢٠ ميجابت في الثانية. ويتضمن "كاي بي ليك" أيضًا دعمًا لتطبيق مايكروسوفت "بلاي ريدي 3.0" لتكنولوجيا حماية المضمون، علاوة على بروتوكولات إدارة وحماية المضمون  ((HDCP 2.2 DRM؛ وبذلك إذا  ما قررت شركات؛ مثل "نيتفليكس" أو"أمازون" إرسال فيديو  4آلاف بيكسل إلى أجهزة الكمبيوتر، فإن كل شيء قد أصبح جاهزًا لتحقيق ذلك.

kaby lake dell xps 13

 مصدر الصورة :جوردون ماه أونج

عرضت إنتل جهاز إكس بي 13 ( XPS 13 ) بـمعالج "كاي بي ليك" لتشغيل لعبة 'أوفر واتش' بدقة 720  بيكسل مع تجيزات متوسطة ، فكانت معدلات سرعة الإطار في حدود ٣٠ إطارًا في الثانية.

  1. أسرع في الألعاب:

 تم تحسين رسوم  الجرافيكس، بحيث يمكن تشغيل لعبة 'أوفر واتش' بدقة ٧٢٠x١٢٨٠ على تجهيزات متوسطة، فكانت معدلات سرعة الإطار بمتوسط ٣٠  إطارًا في الثانية. لاتعجب إذا كان لديك جهاز" جيفورس GTX 1080" يشغل لعبة 'أوفر واتش' بمعدل سرعة مليار لقطة في الثانية مثلًا، فضع في اعتبارك أن العرض كان على  جهاز "ديل XPS 13 ألترابوك"، وهو جهاز كمبيوتر محمول صغير!.

kaby lake faster than skylake

مصدر الصورة: جوردون ماه أونج

 

تظهر تحسينات إنتل لعملية 14nm وغيرها من التعديلات، تقدمًا كبيرًا في تصفح الإنترنت

 

  1. زيادة في إنتاجية "Office " وتصفح الإنترنت:

 لا يبدو أن هناك تغييرات كبيرة  في  جانب x86 من وحدة المعالجة المركزية، فلا تغيير في الذاكرة الكاش، أو خط أنابيب الوحدة المركزية. وبالرغم من ذلك، فالمدهش أن إنتل تدعي زيادة  إيجابية في الأداء بنسب من رقمين  في العمليات ذات الصلة بوحدة المعالجة المركزية من "سكاي ليك" إلى "كاي بي ليك".  وفي الواقع، تؤكد إنتل أن التحسينات التي أدخلت على تكنولوجيا سرعة التحويل (والتي تؤثر على سرعة الاستجابة وزيادة في الأداء) كانت جنبًا إلى جنب مع تقنيات التصنيع المحسنة؛ ما يؤدي إلى أداء أفضل بنسبة تصل إلى ١٢ % في إنتاجية برنامج "Office " وبنسبة ١٩ % في المهام الأخرى؛ مثل تصفح الإنترنت.

 

kaby lake 1

 جوردون ماه أونج

 

يأتي "كاي بي  ليك' ضمن لفافة 15 واط أكبر منه ، وكذلك في نسخ أصغر  تستخدم عادة في لابتوب متحول 2 في واحد

 

  1. انتهاء عصر  النواة m7 و m5  :

 سوف تحيل "كاي بي ليك" وحدات المعالجة الفرعية m7 وm5 ،  للتقاعد  ولكن أرقامها سوف تبقى، فعلى سبيل المثال، كان المعالج الفرعي   m7-6Y75 في "سكاي ليك"  يعمل بـقدرة 3,5 واط أو 4.5 واط، أو ٧ واط، والآن سوف تسمى شريحة "كاي بي ليك"    التي ستحل محله  i7-7Y75 وستعمل  أيضًا بقدرة   ٣.٥ واط أو ٤.٥ واط أو ٧ واط. وسبب تغيير الاسم- كما تقول إنتل- أنه أصبح سريعًا الآن؛ والتالي يستحق لقب معالج فرعي i7. وفي الواقع: لم يمت المعالج الفرعي m تمامًا؛ إذ تقول إنتل إن لديها خططًا لإنتاج نسخة من الوحدة m3 جنبًا إلى جنب مع "كاي بي ليك"؛ وهي الوحدة i3 ؛ لتكون مناسبة  للأربع شرائح في الوحدتين  i5  و i7.

kaby lake hp spectre 133

 مصدر الصورة: جوردون ماه أونج

 

سيتم  قريبًا طرح أجهزة لابتوب في الأسواق من طراز"سبيكتر ١٣" من إنتاج 'إتش بي'

بشاشة عرض "OLED"،ومعالج 'كاي بي ليك' من الجيل السابع

 

  1. مائة ماركة تستخدم 'كاي بي ليك'

تتوقع إنتل أن يستخدم معالج 'كاي بي ليك'، حوالي ١٠٠ ماركة مختلفة من أجهزة اللابتوب خلال هذا العام، فيما تستخدمها مئات الماركات بحلول العام المقبل.وتقول إنتل:"سنحصل بعد ذلك على لابتوب  ذي وحدات معالجة مركزية رباعية  الأفرع ، ثم طرح  وحدات معالجة مركزية لكمبيوتر سطح المكتب.

kaby lake faster shifting

 

 

يقدم المعالج "كاي بي ليك" تكنولوجيا محسنة في سرعة التحول، بالتحول من حالة الطاقة المنخفضة إلى كامل السرعة، ثم العودة إلى حالة الطاقة المنخفضة بشكل أسرع من أي وقت مضى

 

  1. شرائح Z170 تفسح الطريق لـ Z270

رفضت إنتل مناقشة تفاصيل المعالج 'كاي بي ليك' للكمبيوتر الشخصي. لكن علينا أن نتوقع في العام القادم، أن تحل شرائح من الفئة 200 محل الشرائح الحالية من الفئة 100؛ حيث تفسح Z170 الطريق لـ Z270؛ ما يضيف دعمًا لـ" يو إس بي ٣.١" بسرعة  ١٠ جيجابت في الثانية، وممرات أكثر لمنفذ الملحقات الإضافية السريع، ودعم مخازن خفية بالتقنية الجديدة 'أوبتين'.”

 

                                                 

kaby lake die

 

قامت إنتل بتحسينات كافية لتصنيع  "كاي بي ليك" يمكن أن يطلق عليها أكثر من ١٤ نانومتر

  1. "كانونليك" الجيل الثامن من المعالجات

مع تداول "كاي بي ليك"، سوف تنتقل إنتل إلى "كانونليك" من الجيل الثامن؛ لننتقل من عملية تصنيع ١٤ نانومتر التي تم استخدامها منذ "برودويل' الجيل الخامس إلى عملية ١٠ نانومتر. وكان صدور"كانونليك" متوقعًا هذا العام، لكن التسريبات الواردة من إنتل، تشير إلى أن طرحه سيكون في نهاية العام القادم؛ إذ ليس من السهل الحصول على سيليكون يعمل في ١٠ نانومتر. ويعتقد كثيرون أننا نقترب من نهاية قانون "مور" للسيليكون؛ إذ أعلنت إنتل نفسها أن الانتقال من ١٠ نانومتر إلى ٧ نانومتر أمر صعب للغاية؛ لذا تتوقع  الاستغناء عن السيليكون من أجل هذه القفزة.

التالى كونا .. الكاميرا الذكية
السابق عبر استراتيجية جديدة في التطبيقات السحابية الذكية

تعليقات القراء

مواضيع مشابهة

تواصل معنا