هاتف آي فون7 تحت المنظار

هاتف آي فون7 تحت المنظار

هاتف آي فون7

حجم الخط:

A

A

أخيرًا ظهر للنور آي فون 7 الذي سمعنا عنه شائعات على مدار أشهر؛ أبرزها اختفاء فتحة سماعة الرأس (headphone jack)؛ وهو ماجاء به الهاتف بالفعل، لكن آبل استغلت المساحة الخالية نتيجة إزالة فتحة السماعات، لوضع محرك تابتك (Taptic Engine) تحت الغطاء، وكذلك ميكروفون ثانٍ (speaker) للمتحدث في مؤخرة الجهاز؛ لإعطاء صوت مجسم (stereo sound) وصوت أعلى. وخلال الوقت المحدود للتجربة العملية- التي أعقبت الاحتفالية التي نظمتها آبل في 7 سبتمبر- وجدنا أن iPhone 7 ho-hum أسرع، وبكاميرا أفضل، لكن  كثيرًا من التغييرات المتقدمة جدًا (زر الشاشة الرئيسة، والميكروفون المزدوج) تجعل من الصعب تكوين انطباع أولي سريع.

تغييرات الزر الرئيس  

 محرك تابتك  Taptic Engine ، مهمته تفعيل الوضوح الكامل والثابت لزر الشاشة الرئيسة، وإن سرت شائعة بأنه في آي فون 2017 ، قد تتخلص آبل من هذا الزر، وتدمجه بدلًا من ذلك في الشاشة، ولكن بالنسبة لآي فون7 ، احتفظت به آبل، أسفل مقدمة الجهاز مع زر الشاشة الرئيس وحلقته اللامعة - المزودة بخاصية التعرف على الهوية باللمس- وفي مكانه المألوف، علمًا بأن الزر لا يتحرك لأعلى أو لأسفل، بل تستشعر ذبذبة ضعيفة كرد فعل للمس عندما تضغط عليه ؛ فيشعرك بأنه يتحرك لأسفل.

مصدر الصورة: سوزي أوش - زر الشاشة الرئيس تجده مضيئًا مع الإطار

وهذا مشابه للوحة التتبع العاملة بتقنية قوة اللمس Force Touch trackpad، مثلما هي في لابتوب ماك بوك 12 بوصة  الذي لا يستخدم  الضغط  على الزر ،بل يحاكي ما تشعر به عند الضغط، وكما هو موجود على الجانب في ماك، فإن مطوري  IOS ، سيجدون طريقة في التطبيق للوصول إلى محرك تابتك  Taptic Engine؛ لبناء تأثير بالذبذبة أكثر دقة يتفاعل مع لمستك.

 سشعر بالاستغراب من زر الشاشة الرئيس، فعندما تضغط عليه ضغطة واحدة يستغرق الأمر جزءًا من الثانية قبل أن تستشعر شيئًا، لكنك تستطيع ضبط رد فعل اللمسة.   

الشكل

من ناحية الشكل، فإن آي فون7 أو 7 بلاس، لهما نفس حجم أسلافهما آي فون6s  و 6s بلاس، مع اختلاف  الأغلفة؛ لأن عدسات الكاميرا في الخلف أكبر بكثير مما كانت عليه من قبل، وكذلك فلاش الكاميرا.

مصدر الصورة: سوزي أوش

الكاميرا والفلاش أكبر حجمًا بكثير؛ لذا لن تتوافق معه أغلفة 6s

إذا كنت تستطيع تغطية جهازك الجديد بغلاف ، فافعل؛ إذ يأتي آي فون7 في شكله النهائي فضيًا أو ذهبيًا أو ورديًا، ولكن المساحة التي كانت رمادية اللون، استبدلت  بدرجتين مختلفتين من اللون الأسود، نسخة غير لامعة تسمى أسود  black   فقط، يشابه الألومنيوم المصقول الذي يكاد  يلتقط بصمات الأصابع، ولكن شعار شركة آبل الأسود عليها تجده أكثر لمعانًا من بقية غلاف الجهاز، أما النسخة السوداء الثانية والمسماة جيت بلاكblack  jet   فأكثر لمعانًا كالبيانو الكبير، وتلتقط بصمة الأصابع وكأنها ممغنطة، وربما تظهر عليها الخدوش الدقيقة أيضًا.

ولإخلاء مسؤوليتها، نوهت آبل على صفحتها "آي فون7 ما قبل طلب الشراء  iPhone7 pre-order page" بما نصه: "غلاف الجهاز متساوٍ في الصلابة كغيره من منتجات آبل المؤكسدة. ومع ذلك- وبسبب بريقه العالي- قد تظهر عليه خدوش رفيعة مع الاستخدام". وتقترح الشركة استخدام غلاف إذا كان ذلك يسبب لك  قلقًا، ولكن حينئذ لن يرى أحد  بريق هاتفك، ولكني أفضل النسخة غير اللامعة على أية حال.

كاميرات جديدة ومقاومة للماء

تنبثق كاميرا آي فون7، من ظهر الهاتف مباشرة ، تبرز من الغطاء الألومنيوم حولها.

 

مصدر الصورة: سووزي أوش

كاميرا آي فون7 تبرز من الغطاء الألومنيوم حولها

 

يتميز طراز7 بلاس  بعدسة مزدوجة : كاميراتان 12 ميجابكسل جنبًا إلى جنب في الخلف، واحدة منها لها نفس الزاوية الواسعة كما في طراز آي فون7، والثانية عدسة مقربة - Telephoto، وبالضغط على الزر 1x أعلى مصراع الكاميرا (shutter)، ينتقل لحظيًا إلى المنظر 2x الخاص بعدسة التقريب؛ وذلك بسرعة كبيرة كما لو كنت تستخدم نفس الكاميرا، وليس كاميراتين تتنقل بينهما.

وبالضغط المستمر على الزر، تدفع الكاميرا إلى ما وراء عدسة التقريب الرقمية 2x وحتى 10x (هذا في الصور، أما في الفيديو فإنه 5.8x) ، هذا بالرغم من أن التقريب الرقمي (digital zoom) يكبر وحدات البكسل (pixels)؛ وبالتالي يقلل من جودة الصورة؛ أما الوضع الرأسي للصورة (Portrait mode) مع التركيز البؤري الذي تم عرضه المسرحي، فلن يكون جاهزًا؛ حتى يتم تحديث البرنامج التطبيقي في أواخر هذا العام لمن اقتنى آي فون7 بلاس فقط.

 

مصدر الصورة: سوزي أوش

عدستان في جهاز آي فون7 بلاس

 

لكلٍ من آي فون7 و 7بلاس، شاشة قوية الإضاءة بنسبة 25% ، مع تدرج لوني على نطاق أوسع؛ وذلك بالرغم من أن قياسات الحجم والبكسل ظلت كما هي. وتبدو كل شاشات آي فون رائعة، فلم يكن الفارق ملحوظًا لعمل تحديث لمجرد الحصول على مزيد من الإضاءة.

اللون الأسود غير اللامع الجميل، وهناك أيضا شكل لامع "جيت بلاك" للاختيار

 

أول هاتف مقاوم للماء رسميًا

أكدت آبل أن هاتفها مقاوم للماء على عمق متر لمدة 30 دقيقة؛ حيث حصنت الوصلات المختلفة بين الكوابل الداخلية ولوحة الدوائر الداخلية ضد الماء؛ حيث تم تصنيفه على مستوى IP67؛ ما يعني قدرته على التصدى لتيار قوي من الماء موجه إليه، لكننا لم نختبر مقاومته للماء ؛ لأن آبل لم توفر خزان مياه لتجربة الهاتف.

 

 

 أقوى آي فون على الإطلاق

مازالت تشكيلة آي فون، تفتقر إلى الشاحن اللاسلكي المدمج والقلم، وكذلك شاشة الصمام  OLED ، ولكن تتفاخر آبل بأن البطاقة المدمجة (64-bit A10) تجعله أقوى آي فون على الإطلاق.

مصدر الصورة: شركة آبل

كان الاحتفال السنوي لآبل بآي فون مزدحمًا بالمعلومات، ولكن ما بين النظرة الفاحصة للشكل النهائي للون الأسود "جيت بلاك" الجديد، وكل الأعمال حول مخزن الهواء (Pods Air) قد تفوتنا تفاصيل هامة عن آي فون7  و  7بلاس. 

هنا تجد كل شيء قد تكون  نسيته من العرض التسويقي لنائب رئيس شركة آبل، إضافة إلى حقائق لم يتم ذكرها، هذا إذا كنت تريد التحديث إلى 7.

ألقِ نظرة على التجربة العملية لجهاز iPhone 7 hands-on  

أين تم توزيعه؟

تم طرح هواتف آي فون7 و 7 بلاس للبيع 16 سبتمبر الماضي في أكثر من 25 دولة: أستراليا، النمسا، بلجيكا، كندا، الصين، الدنمارك، فنلندا، فرنسا، ألمانيا، هونج كونج، أيرلندا، إيطاليا، اليابان، لوكسمبورج، المكسيك، هولندا، نيوزيلندا، النرويج، البرتغال، بورتوريكو، سنغافورة، إسبانيا، السويد، سويسرا، تايوان، الإمارات العربية المتحدة، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، و فيرجن أيلاندز الأمريكية.

وفي 23 سبتمبر عرضت أجهزة آي فون الجديدة في كل من : أندورا، البحرين، البوسنة والهرسك، بلغاريا، كرواتيا، قبرص، جمهورية التشيك، أستونيا، اليونان، وجرينلاند، جيرنسي، المجر، أيسلندا،   مان أيلاند، جيرسي، كوسوفو، الكويت، لاتفيا، ليختنشتاين، ليتوانيا، جزر المالديف، مالطا، موناكو ، بولندا، قطر، رومانيا، روسيا، المملكة العربية السعودية ، سلوفاكيا ،سلوفينيا.

وفي الهند، تم طرح آي فون7 و 7 بلاس  يوم 7 أكتوبر

التكلفة

في الولايات المتحدة، يبدأ آي فون7 غير المدعوم من 649 دولارًا للنموذج 32GB الأساسي، ويبدأ آي فون7بلاس  من 769 دولارًا. وقد تخلصت آبل تدريجيًا من خيار الأجهزة ذات  الذاكرة سعة  16 جيجابايت كلها،عدا آي فونSE؛ حيث

يتيح كل من آي فون7 و7 بلاس  سعة تخزين من  32GB، 128GB، 256GB.

ويتاح برنامج آبل لتحديث الآي فون للمشترين في الولايات المتحدة وبريطانيا والصين، كما يتاح لمن يريد شراء آي فون7 و 7 بلاس غير مغلق ومعه تطبيق " آبل كير بلاس-  Care+ Apple" مقابل 32 دولارًا شهريًا  فأكثر. ويتيح لك برنامج التحديث المقايضة على جهازك في العام التالي للحصول على أحدث طراز.

الألوان المفضلة

تأتي الأشكال  الجديدة من آي فون بالألوان الفضية والذهبية، والذهبي الوردي، بالإضافة إلى لونين جديدين: الأسود والأسود اللامع.

يأتي السود بطلاء مؤكسد بلون أسود غير لامع ، بينما تأتي نسخة جيت بلاك بلمعة  سوداء براقة؛ حيث تم تصنيع طبقة الطلاء  الأخيرة من حبات الألومنيوم المطحونة، ثم تدخل في تسع مراحل لإجراء الأكسدة والتلميع، ليخرج المنتج النهائي لامعًا جدًا بحيث لا تلحظ الفارق بين شاشة العرض الزجاجية وجسم الجهاز الألومنيوم.

الجانب السفلي في موديل "جيت بلاك" أكثر عرضة لحمل البصمات والخدوش، لذلك ينبغي حل المشكلة بغلاف يغطي هذا النموذج.

مصدر الصورة: شركة آبل

تغييرات كبيرة

لا يبدو آي فون7 و 7 بلاس عن بُعد مختلفين عن 6  و 6s فالتصميم واحد، والشكل واحد، والمقاس واحد، ولكن عن قرب وتحت الغطاء يختلفان جذريًا عن أسلافهما 4.7 بوصة و5.5 بوصة.

إلغاء مخرج السماعات

نعم . مخرج الصوت، وهو العنصر الرئيس في الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية على مدى عقود من الزمن، لن تجده بعد الآن في آي فون؛ إذ ضحت به آبل لإخلاء مساحة لكاميرا أكبر وبطارية أكبر ومحرك تابتيك (Taptic Engine) لتوفير الاستجابة لقوة اللمس الخاصة بزر الشاشة الرئيس بتصميمه الجديد.

سماعات ضوئية

أرفقت آبل مع كل جهاز زوج سماعات ضوئية للأذن (Lightning EarPods)، يمكن إدخالها في منفذ شحن الجهاز آي فون لوصلات الاستماع الخاصة؛ ما يعني أنك لن تستخدم هذه السماعات أثناء الشحن؛ لذا أعلنت شركة "بلكين -Belkin  "   عن وحدة ضوئية صوتية وشحن  باسم" روك ستار RockStar  " بسعر 40 دولارًا، تقسم منفذ آي فون إلى قسمين، أحدهما للشحن والآخر للسماعات الضوئية.

لابد أن شركة  توقعت الردود الغاضبة لإزالة مخرج الصوت، لأنها أرفقت أيضا مع كل جهاز محول للمنفذ الحالي ليحول منفذ السماعة الضوئية إلى سماعة  صوت. يمكنك شراء محول منفصل بسعر 9 دولارات فقط، كما يمكنك أيضًا تشغيل سماعات الرأس السلكية باهظة الثمن التي لا تزال تعمل. والآن، ستحتاج فقط إلى جهاز دونجل - dongle إضافي.

وعلى الرغم من ذلك، فإن السماعات الضوئية والمحولات مجرد حلول وقتية؛ إذ تحلم آبل بعالم يتمتع فيه الجميع بالسمعيات لاسلكيًا؛ وهذا هو سبب قيام الشركة بإنشاء مجموعة جديدة من سماعات بلوتوث تسمى "إير بودز - AirPods "، تباع بسعر 159 دولارًا  للتجزئة- تم طرحها لأول مرة في أكتوبر الحالي، وهي ممتازة للغاية.

 

تحسينات ضخمة على الكاميرات

في كل عام، تضيف آبل تحسينات محدودة على كاميرا آي فون، لكنها هذا العام، أضافت تحسينات ضخمة؛ إذ تتميز الشريحة A10 المدمجة في كل من آي فون7 و 7بلاس، بمعالج جديد لإشارة الصورة، يستخدم التعليم الآلي لجعل صورك تبدو مذهلة.

تضمن الجهازان الجديدان، كاميرا خلفية iSight ( 12 ميجابكسل)، وكاميرا  أمامية FaceTime HD( 7 ميجابكسل)؛ وهي تحديث لكاميرا 5 ميجابيكسل فيس تايم في هاتفي s 6. ويحظي نموذج 4.7 بوصة بعدسات تثبيت للصورة ، تمثل تحسنًا كبيرًا من ناحية تثبيت الصورة الرقمية في نماذج 6s. وفي العام الماضي، تم تزويد الطراز 6s بلاس فقط بعدسات تثبيت الصورة (OIS)؛ حيث يقوم المستشعر الجديد بتصحيح أي اهتزاز، والحد من السطوع حتى ثلاثة أضعاف وقت التعرض، مقارنة بـ 6s.

فلاش LED شديد الإضاءة

يأتي 7 و 7 بلاس بفتحة عدسة ƒ/1.8 تسمح بأكثر من 50 % زيادة من الضوء مقارنة بـ 6s، وعدسة من ستة عناصر لالتقاط  أفضل الصور في الإضاءة الخافتة، علاوة على فلاش LED شديد الإضاءة (True Tone flash) وبنسبة زيادة 50 % عنه في 6s   ؛ حيث يعوض جهاز الاستشعار، الإضاءة الخافتة، فيما تستخدم كل من  الكامير الأمامية والآي سايت، تقنية الالتقاط العريض للألوان (wide color capture) للحصول على صور أكثر إشراقًا وتفاصيل أكثر وضوحًا.

 

مصدر الصورة: شركة آبل

كاميرتان في آي فون7 بلاس

 يحتوي النموذج 5.5 بوصة  على نفس العدسة واسعة الزاوية الموجودة في الهاتف 4.7 بوصة، وبجانبها مباشرة عدسة تقريب 12 ميجابيكسل مع فتحة ƒ/2.8 لالتقاط تفاصيل الصور المقربة (zoomed-in) دون أن تفقد جودتها، وتعطي تقريبًا بصريًا بمقدار 2X، وتقريبًا رقميًا بمقدار X10 ( و 6X للفيديو).

عند التحديث المقبل ، سيكتسب طراز 7 بلاس ميزة العمق الحقلي (depth-of-field) وتسمى "بورتريه- Portrait"، وتستخدم كلا الكاميرتين لتدقيق صورتك مع تنعيم الخلفية (تأثير يسمى Bokeh)، و الميزة الجديدة يتم الوصول إليها في الكاميرا بنظام تشغيل   IOS ، فقط اضغط على خيار بورتريه، لتشاهد الأثر كمعاينة حية   للتطبيق قبل التقاط الصورة.

 

مقاوم للماء والغبار

هو بالفعل مقاوم للماء جزئيًا السبب بعد إلغاء مخرج سماعات الرأس، وإفساح مكان للكاميرا، والميكروفون المزدوج  في الجزء السفلي، ومحرك تابتيك الجديد (Taptic Engine)، علاوة على أنه مقاوم للغبار؛ الأمر الذي يسر المغامرين في الصحراء.

صوت ستيريو

عندما كنت تشاهد فيديو في وضع أفقي، كان الصوت يأتي من جانب واحد فقط من هاتفك. الآن ستحصل على تأثير ستيريو لوجود الميكروفون في كلا الجانبين السفلي والعلوي؛ إذ أصبح الصوت أقوى بمقدار 2X من آي فون6s، مع تزايد المعدل الديناميكي.

 

قوة اللمس

إعادة تصميم زر إظهار الشاشة الرئيسة في آي فون7، يمثل طفرة؛ لأنه أصبح الآن في حالة صلبة، وأصبح زر حساس الضغط بدلًا من الزر الميكانيكي؛ مايعني  الحد من أعطال الزر الرئيس.

أعطى زر الصفحة الرئيسة تصورًا خاطئًا عن الخصائص الداخلية ومحرك تابتك الجديد الذي يستجيب مع ردود الأفعال الطبيعية - مثل الاهتزاز عند مستويات متفاوتة في الشدة والتي يمكنك ضبطها- عند أداء وظيفة على هاتفك؛ إذ فتحت آبل  المجال  لمحرك تابتك للمطورين، مع واجهة لبرمجة التطبيقات ( API)، فتخيل إذًا الاحتمالات التي يمكن أن تصبح عليها الألعاب، وكذلك التطبيقات الأخرى.

مصدر الصورة: آبل

بطارية أكبر

جاء كبر حجم  البطارية من فوائد إلغاء مخرج السماعة؛ إذ تظل مشحونة لساعتين زيادة مقارنة بـ 6s ، كما أن  7 بلاس يستمر شحنها ساعة زائدة  عن 6s بلاس.

غطاء مختلف

تأتي العدسات المزدوجة في طراز  7 بلاس لتجعل أغلفة 6s بلاس غير متوافقة، بالرغم من أن آي فون7 يأتي بمقاس 4.7 بوصة مثل 6s ، إلا أن الكاميرا أكبر بكثير؛ لذا ستحتاج لغلاف جديد لآي فون7.

التالى دليلك لشراء الهاتف الذكي
السابق إل جي تكشف عن هاتفها الذكي القابل للطيLG Gentle

تعليقات القراء

مواضيع مشابهة

تواصل معنا