"نيكزس" تطرح منتجَ تأمينٍ متعدّدَ الجوانب للشركات الصغيرة والمتوسطة

"نيكزس" تطرح منتجَ تأمينٍ متعدّدَ الجوانب للشركات الصغيرة والمتوسطة

تأمينٍ الشركات

حجم الخط:

A

A

بسبب تراجع تأمين الشركات في الإمارات:

"نيكزس" تطرح منتجَ تأمينٍ متعدّدَ الجوانب للشركات الصغيرة والمتوسطة

 

أكدت مجموعة "نيكزس" للاستشارات المالية، أن كثيرًا من الشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات وبلدان المنطقة لا تزال تفتقر إلى الحماية التي ستكون ف حاجة ماسة إليها في حال حدوث طارئ ما ، مشيرة إلى أن الشركات التي لا تتمتع بغطاء تأميني كافٍ تظلّ عُرضة لمشاكل مالية خطيرة.

 

ويؤكّد خبراء ضرورة تمتّع الشركات الصغيرة والمتوسطة بالحماية الشاملة لأصولها القيمة للحفاظ على بقائها ونموها، خاصة وأنها تمثل أكثر من 94 % من إجمالي الشركات العاملة في دولة الإمارات، وتشتمل على 86 % من القوى العاملة في القطاع الخاص ، وتساهم بأكثر من 60 % من الناتج المحلي الإجمالي، طبقًا لأرقام وزارة الاقتصاد.

 

وكانت "المجموعة الدولية للتأمين" (AIG قد أجرت دراسة مسحية لاستطلاع أسباب شراء عملاء من الشركات الصغيرة والمتوسطة تغطيات تأمينية لشركاتهم، فجاءت التغطية الإلزامية والالتزامات التعاقدية في مقدمة الإجابات التي أظهرتها الدراسة.

 

وأوضح فِل أشكوري؛ رئيس قطاع التأمين العام في مجموعة "نيكزس"، أن العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات والمنطقة لا تدرك أهمية التأمين؛ وذلك لنقص الوعي وقلّة الفهم للمنافع المرتبطة بحماية الأصول، مؤكدًا أن الشركات التي تتخلّى عن التأمين تفتقر إلى حماية تغطي مسؤولياتها والتزاماتها القانونية، ما يعرض أصولها لمخاطر.

 وترتيبًا على الدراسة المسحية، أضافت مجموعة "نيكزس"، منتجَ تأمينٍ متعدّدَ الجوانب من المجموعة الدولية للتأمين إلى محفظة منتجاتها؛ لتتيح المجال أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة لتجميع منتجاتها التأمينية، بدءًا من التغطية الخاصة بالعقارات وحتى حقوق الموظفين، في باقة تأمينية يسهل الحصول عليها.

 

وصرحت ميلينا أرغيريو؛ مديرة الباقات التأمينية الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى المجموعة الدولية للتأمين، بأن المنتج الجديد يمكّن الشركات من تحقيق وفورات كبيرة؛ حيث يتيح الحصول على بوليصة تأمين واحدة، خفض التكاليف وتحسين الكفاءة لدى المؤمن له، والوسيط، وشركة التأمين.

 

وأشارت إلى أن بوالص التأمين التي تتيحها المجموعة الدولية للتأمين يتم تفصيلها حسب مواصفات السوق الإماراتية، والتغطية التأمينية المقدمة تحت مظلة تلك البوالص تناسب الغالبية العظمى من الشركات الصغيرة والمتوسطة، سواء كانت داخل المناطق الحرة أو خارجها.

 

وانتهى أشكوري إلى القول: "ندرك أهمية الشركات الصغيرة والمتوسطة في كونها أحد الأركان الأساسية للاقتصاد الإماراتي، وأن ثبات عملياتها ورسوخها من شأنه أن يساعد في ضمان استدامة النمو لقطاعات الأعمال في الدولة".

 

 

 

 

التالى 7 حواسيب سعودية تدخل قائمة “أقوى 500 حاسوب عملاق في العالم”
السابق تركيا تستضيف مؤتمر العمل الحر عبر الإنترنت 26 أكتوبر

تعليقات القراء